اختفاؤها لا يزال لغزاً ... ومليونا ليرة سورية لمن يجدها ... نيكول فينو رحالة كندية غادرت الفندق ولم تعد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

اختفاؤها لا يزال لغزاً ... ومليونا ليرة سورية لمن يجدها ... نيكول فينو رحالة كندية غادرت الفندق ولم تعد

مُساهمة من طرف زائر في الإثنين أبريل 21, 2008 5:29 pm

«أناشد أي شخص لديه معلومات عن نيكول أن يساعدنا في الوصول إلى حقيقة مصيرها» ، تقول كاترين موراي والدة نيكول، السائحة الكندية التي اختفت في سورية منذ أكثر من سنة.اختفاؤها لا يزال لغزاً ... ومليونا ليرة سورية لمن يجدها ... نيكول فينو رحالة كندية غادرت الفندق ولم تعد

وكانت نيكول شوهدت آخر مرة في الساعة التاسعة صباح يوم السبت 31 آذار (مارس) 2007، حين غادرت فندق «القاهرة» في محافظة حماه (209 كلم عن دمشق) في جولة على المواقع الأثرية القريبة من المدينة إلا أنها لم تعد إلى الفندق، واختفت منذ ذلك التاريخ، تاركة أغراضها الشخصية ومنها دفتر يومياتها.


والرحالة الكندية الشابة المختفية، واسمها الكامل جاكلين نيكول فينو (32 سنة)، مغرمة بالتجوال حول العالم. بدأت جولتها السياحية من أفريقيا في تشرين الثاني (نوفمبر) من عام 2006، وبقيت على تواصل مع أهلها وأصدقائها عبر الهاتف والبريد الإلكتروني بانتظام لا يزال اختفت فجأة في سورية وانقطعت أخبارها، الأمر الذي دفع عائلتها للاتصال بوزارة الخارجية والشرطة الكندية التي أعلمت الانتربول باختفائها.

وعلى رغم التحقيقات التي قامت بها السلطات المختصة في سورية، ونشاط السفارة الكندية في دمشق لنشر قصة نيكول في وسائل الإعلام المحلية إلا أن اختفاؤها لغزاً ، فلم تظهر أي معلومة عنها حتى الآن ولا حتى طالب أحد بفدية عنها.

ولم تتوقف محاولات عائلة نيكول في البحث عن ابنتهما المفقودة عند إنشاء موقع على الانترنت باسم نيكول أو نشر ملصق جداري (بوستر) فيه أوصافها وصورتها، بل أعلنت عن مكافأة، قدرها مليونا ليرة سورية، أي ما يزيد على 43 ألف دولار أميركي تقدم لمن يدلي بمعلومات جديدة موثوقة تؤدي إلى عودة نيكول أو معرفة مكانها.

وكانت العائلة التي تعيش في كندا زارت سورية الأسبوع الماضي لمعرفة ما توصلت إليه السلطات السورية والتقت وزير الداخلية اللواء بسام عبد المجيد. وقالت والــدة نيــكول لـ «الــحياة» أن «الــسلطات كــانت متــعاونة جداً، وإيــجابية مع أي اقتراح نتقدم به، لكنني ســمعت أن هذه الحادثة تقع للمرة الاولى في ســورية، واســتغرب لمــاذا حــدث هــذا الأمر لابنتي بالذات. أنها مجرد شــابة ســائحة تهوى التجوال في العالم».

وصمتت السيدة وهي تتأمل صورة ابنتها المفقودة وقالت: «لا بد أن أحداً ما يعرف مصيرها، إن كان خائفاً من شيء، فليس من الضروري أن يتصل بنا في شكل مباشر، يمكنه أن يترك رسالة مجهولة الهوية، المهم أن نعرف مصير نيكول».

دمشق – لينا الجودي - الحيا
الزعيم السورين في الخليج

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اختفاؤها لا يزال لغزاً ... ومليونا ليرة سورية لمن يجدها ... نيكول فينو رحالة كندية غادرت الفندق ولم تعد

مُساهمة من طرف زائر في الثلاثاء أبريل 22, 2008 2:44 pm

نعم اتذكر عندما قرأت إعلان البحث عنها في الجريدة بعد عدة ايام من اختفائها

أتمنى أن يجدوها , رغم أنه أمر ضعيف الاحتمال Crying or Very sad

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى