البيئه الصالحه وغير الصالحه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

البيئه الصالحه وغير الصالحه

مُساهمة من طرف زعيمة الاردن في الأحد مايو 04, 2008 1:22 pm

استغفر الذي لااله الا هو الحي القيوم واتوب اليه

لكل منا بيئه محيطه به..وكلها مؤثره فيه ...سواء في العمل أو الاقارب أو الاصدقاء..

واكثرهم احتكاكا بك اكثرهم تأثيرا...

.
.
فمن كانت بيئته معينه على الالتزام والتدين فهنيئا لها السعاده في الدارين وثبتها الله ومن معها..

.
.
لكن موضوعي اكتبه لمن فرض عليها بيئه ليست صالحه بالمعنى المطلوب..البيئه الصالحه التي تعينك

على الخير ولاتحبط عزائمك..والتي تذكرك بالخير ولاتزيد من غفلتك..

وانتي مجبره على الاحتكاك بهم إما في العمل أو الاقارب التي سيسألنا الله عنهم..

.
.
.
.
اخواتي الكريمات عندما نعرف المرض الذي ألم بنا ونعرف علاجه..لكننا لم نأخذه

لنتعافى...فنحن في نعمه..

لان الكثير لايعلم ماهي علته ..ولايعلم مابه وماهو علاجه...فيشعر بضيق

وهم واكتئاب واحباط لايعلم من سببه له...

فعندما تعلمين انك عندما تخرجين من عند هذه الصحبه وهؤلاء الصديقات

تشعرين بضيق وهم لانك تعديت الخطوط الحمراء في ديننا..

من مشاهده فضائيات ماجنه أو غيبه في كل انسان آذاك أو لم يؤذيك

ونميمه لاتفارق تلك المجالس..وتجارينهم لانك مجبره عليهم وستظلين وحيده


بدونهم ..فتجلسين معهم على مضض لان ليس لديك صديقات..فعليك تحملهم وتحمل معاصيهم..!!


أولا ان كنت تشعرين بضعف امام مغرياتهم وحديثهم والانسياق معهم وكانوا صديقات..

ولاقرابة بينكم ..فأنصحك بالابتعاد عنهم تماما..

خاصه في البدايه ..لانه ليس لديك القوه الكامله للنصح ..وان قربتي لهم لن تستطيعي

ان تغيري من نفسك..لانك هناك من يحبطك كل يوم بلقاءك به..

.
.
الصديقات لن يسألك الله عن علاقتك بهم فإن قطعتي صلتك بهم ..فهو الافضل لك

عزيزتي:

اعلمي ان ترك تلك المجالس لله

هي علاج لما الم بك من مرض نفسي ....ا

قولها وبكل قوه ((انتي لست مجبره علىالجلوس معهم..وومالذي يجبرك ؟؟الوحده؟؟

ووالله ان الوحده احب وانفع لك دنيا واخره من مجالستهم..ففي الدنيا التخلص من كل تأنيب ضمير

وكل مرض نفسي ..وفي الاخره الجنه بإذن الله ويكفيك رضا الرحمن..

ومن ترك شيئا لله عوضه الله بأفضل منه وان لم يعوضك الله بصحبه صالحه عوضك بالراحه والسكينه

التي لم تجديها مع صحبتك...


بذلك ستتخلصين من كل المعوقات التي تقف حاجزا امام التزامك وراحتك النفسيه..


امور لابد ان تشعري بها لكي تكوني اكثر قوه وترجعي لمن فرض عليك مجالستهم بنفسيه مطمئنه

مؤثره لا متأثر وقد وضعتي حاجزا منيعا ضد مغرياتهم واحاديثهم وانتقاداتهم..التي تجعلك تتراجعين..


1_أولا لابد وان تستشعري الان ان الله يحبك ويريد بك خيرا لانك قرأت هذا الموضوع ودلك عليه..

ويريد ان تتوبي وترجعي اليه ويريد أن يمنحك الطمانينه والسعاده الابديه وليست الوقتيه التي ربطناها

بأمور قد تقع وقد لاتقع..

2_الانسان بطبعه اجتماعي ولايأنس بالوحده ابدا,,ويبحث عن من يرد له الصوت ويبادله حديثه وهمومه..

لذلك يلزم عليك ان تستبدلي الذي هو خير بالذي هو ادنى..ابحثي عن صحبه صالحه..حتى وان كرهتي يوما

لكن والله بعد قضاء فتره معهم وانتي مجبره نفسك ستجدين نفسك متصفه بأخلاقهم وبحديثهم

وكانه تدريب لك سبحان الله يعظم في نفسك الذنب ليس كالسابق تفعلينه بلا تانيب ضمير..

3_ان ترغبين فعلا بالتغيير سيكون ذلك بإذن الله لان (الرغبه في التغير نصف التغير)

فاجبري نفسك على سماع محاضره لشيخ يشعرك بأن يتحدث عن مافي نفسك في البدايه

وكرري ذلك كل يوم..ستجدين نفسك تدربت على تلك الكلمات والفتها نفسك وترفض نفسك الكلمات السابقه

التي تعودتي عليها مع صديقاتك..

4_لاننسى الدعااااء سبحان الله ندعو الله ونصلي ركعتين في جوف الليل بكل مانريد من خير الدنيا

ألا نطلبه ان يقربنا اليه..ماذا لو صلينا ركعتين بدعااء طويل بأن يهدينا للصراط المستقيم وان يرزقنا توبه قبل الممات وشهاده عند الموت ورحمه وغفران وجنه بعد الموت..وأن يرينا الحق حقا ويرزقنا اتباعه ويرينا الباطل باطلا ويرزقنا اجتنابه

(وهو الذي يقبل التوبة عن عباده ويعفو عن السيئات ويعلم ما تفعلون)

لايضيق صدرك ان وقع الذنب منك مره اخرى ان لم استهتار وتهاون..وماان تقعي الا واستغفري وارجعي له

طالبه من الغفران...

5_الانعزال عن المجتمع هو اخر الحلول ..ولكن من يخالط الناس ويصبر على اذاهم خير ممن لايخالط الناس ولايصبر على اذاهم..ومغرياتهم لانها اعظم للاجر..ويعتبر جهاد نفس واعتبره انا قوه شخصيه لايضاهيها قوووه

قال عنها رسول الله: صلى الله عليه وسلم: "المؤمن الذي يخالط الناس ويصبر على أذاهم خير من المؤمن الذي لا يخالط الناس ولا يصبر على أذاهم".


6_قبل كل جلسه مع هؤلاء الصحبه ادعي الله ان يكفيك مغرياتهم ويكفيك الذنوب التي ترينها وان يعصمك

فالدعاء يرد القدر..

7_حاولي ان تغيري من اخلاقك السلبيه لاى الايجابيه لكي تكوني قدوه لهن وتحببيهم في التدين

وليروا منك السعاده والراحة والطمأنينه..لكي يتسائلوا ماسبب ذلك وكيف شعرتي بها...

وبالتالي سيكون كالامر بالمعروف والنهي عن المنكر

كثير من الناس لايأخذون بالنظريات والاوامر يحبون أن يروا التجربه لتكون اكثر تأثيرا واكثر وقعا في النفس..___

اما الاقارب فنحن ملزمون على مجالستهم والتحدث اليهم والصبر على اذاهم ..ويحتاج قوه ايمان نتسلح بها

لنكون اكثر قوه واكثر تأثيرا..

عندما تخالطينهم حدثي نفسك قبل ذلك بأن قادره على ان تخرجي من هذه المناسبه بأقل الذنوب كيف ذلك..

لااجاريهم في غيبتهم..واكتفي بالسكوت في بدايه الامر ..وان اقلب الحديث والجلسه لصالحي واديرها

بنفسي
إما ان أذكر قصه فيها عظه وكانك منبهره منها وليس كأنك تلقيننهم درسا..أو حديث او أي شي يعتبر

تذكير بالله..على الاقل تمر المناسبه كلها وتشعري انك مطمئنه لانك لم تغضبي الله وانك وصلتي رحمك

بأقل الذنوب..ولاننسى المبادره بالمدح والتشجيع خاصه لمن ينتقدونك داائما اكسبيهم بالثناء

فهم بالنتقاد يشعرون بالنقص
..فوالله من تجربتي لم ارى شي يؤ ثر في الناس مثل التشجيع والثناء والمدح....

أطلت الحديث عليكم هذا مافي جعبتي اليوم..ولان الصحبه هي اساس التغير

فمن ارادت ان تتغير فلتغير صحبتها للافضل..لترتقي معهم وتعلو همتها للافضل


الحياه كلها تدريب(تدربي على الكمات الايجابيه ستكون صفاتك_تدربي على سماع مايعنيك على الخيره

ستكونين كذلك كل يوم وتدربين عليه وتبحثين عنها..كل شي بالتدريب)العلم بالتعلم والحلم بالتحلم

لنتدرب على كل شي نريده اسبوع اسبوعين ستكون صفاتك..

لاتنتظري من صديقاتك ومن اقاربك ان يتغيروا لتتغيري..ثقي ثقه لن يتغيروا مالم تغيري نفسك انت

وتبدأي بها


زعيمة الاردن lol!

زعيم السورين في الخليج Twisted Evil
avatar
زعيمة الاردن
عضوية ماسـية
عضوية ماسـية

عدد الرسائل : 438
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 20/04/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى