الحلقة الخامسة من "ألدار كوسى" : (كيف تعرف البيك على ألدار كوسى)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الحلقة الخامسة من "ألدار كوسى" : (كيف تعرف البيك على ألدار كوسى)

مُساهمة من طرف Divine Devil في الأربعاء أبريل 30, 2008 3:50 pm

كيف تعرف البيك على ألدار كوسى

ذات مرة أخذ احد البكوات المغرورين يتحدّث أمام أهالي قريته :
- كلّ أهل السهوب يردّدون : ألدار كوسى .. ألدار كوسى .. أنا لا أصدف ما يشاع عن ذكائه ودهائه . كم أودّ أن ألقي نظرةً على هذا الصعلوك ، إذن لخدعته فوراً .
وضحك الشبّان ، وهزّ الشيوخ رؤوسهم .
فمضى البيك يقول بانفعال :
- نعم ، سأخدعه . أعدكم بأن أذبح ذبيحةً وأقيم مأدبةً للقرية كلّها إذا لم أتغلّب على هذا الماكر . المهم أن ألقاه .
وذات مرّة ركب البيك جمله ، ومضى في السهوب ، وإذا به يرى غير بعيدٍ عن الطريق رجلاً يدور في حلقة وكأنما يبحث عن شيء .
فصاحه البيك :
- ماذا يا أخي ، هل فقدتَ شيئاً ؟
فتوقّف الغريب برهةً ثم أجاب مهموماً :
- لم أفقد شيئاً ، ومع ذلك أبحث .
- فعمّ تبحث إذاً ؟
- أبحث عن بداية الأرض . أعرف جيداً أنها هنا ، في مكانٍ ما . ولكنّي لا أعثر عليها . لو أنّي نظرتُ إلى السهوب من أعلى لعثرت عليها فوراً . لكن للأسف ، لا يوجد هنا تلٌّ أو

ربوةٌ لأصعد عليها . ومع ذلك سأبلغ ما أريد ، فالمجد والاحترام سيكونان من نصيب من يعثر على بداية الأرض .
أصغى البيك بدهشة إلى ما قاله الرجل الغريب ، ثم قال له :
- وهل بوسعك يا أخي أن ترى بداية الأرض من على ظهر جمل ؟
- وكيف لا ؟ طبعاً بوسعي ، ولكني لا أملك حتى مجرّد حمارٍ أجرب .
فتململ البيك في سرجه وقال :
- اصعد على ظهر جملي ، وكلن بشرط : أن تقول في كل مكان أننا وجدنا بداية الأرض معاً . سنقتسم المجد والاحترام . موافق ؟
- فليكن ، موافق .
فنزل البيك من على ظهر جمله ، وأجلس الغريب عليه ، ورفع لحيته إلى أعلى متشوّقاً إلى ما سيقوله .
- هه ! هل ترى بداية الأرض ؟
فاستقرّ الغريب في مجلسه وأمسك بعنان الجمل وقال متنهّداً :
- كلا ، لا أراها . أرى يا بيك أنّك أحمقٌ كبير . ولكن لا تحزن ، فمنذ اليوم تستطيع أن تروي للجميع كيف بحثتَ عن بداية الأرض مع ألدار كوسى ..
فصرخ البيك واندفع نحو الراكب :
- ألدار كوسى ! أهو أنت ؟! أعطني الجمل أيّها اللص .
فصاح ألدار كوسى :
- سأعطيك الجمل إذا لحقتني .
وألهب الجمل بالسوط فانظلق راكضاً ، بينما بقي البيك في مكانه مفغور الفم .
وعاد يجرجر قدميه فلم يبلغ القرية إلا قُبيل الغروب ، فاستقبلته زوجته قائلة :
- مالك تسر محني الظهر ؟ أين الجمل ؟!
فدمدم البيك :
- لم يعد لدي جمل ، خطفه ألدار كوسى .
فولولت زوجة البيك ، فتجمهر الناس وعلموا بالقصّة .
فسألوه :
- كيف خطفه ؟ بالقوّة أم بالمكر ؟
فاعترف البيك قائلاً :
- بالمكر .
فارتفعت الضجة ، وقهقه الشبّان ، وضحك الشيوخ :
- تستحقّ أيّها المغرور ، هيّا اذبح الذبيحة واصنع الوليمة . فقد خسرتَ الرهان .
فهل كان بوسع البيك أن يتنكّر لوعوده أمام الناس ؟
اضطرّ أن يذبح ويطعم أهل القرية ، بينما كان يذرف الدموع .
وأثناء الوليمة جاء ألدار كوسى ممتطياً الجمل ، وقال وهو يضحك :
- خذ جملك يا بيك ، وإيّاك بعد ذلك أن تتبارى في الذكاء مع الفقراء ، أو تطمع في شهرةٍ ليست لك .
وسعد البيك بجمله ، وسعد الناس بألدار ، فحمله الفقراء على سواعدهم ، وأجلسوه في الصدارة ، وقدّموا له أفضل قطعة لحمٍ .
وظلّوا يأكلون ويمرحون حتى الصبح .



ـ انتهت ـ
avatar
Divine Devil
عضوية ماسـية
عضوية ماسـية

عدد الرسائل : 79
العمر : 38
تاريخ التسجيل : 02/04/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الحلقة الخامسة من "ألدار كوسى" : (كيف تعرف البيك على ألدار كوسى)

مُساهمة من طرف زائر في الخميس مايو 01, 2008 2:51 pm

شكرا على نقل القصة الظريفة Smile

نهاية كل ذي غرور

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الحلقة الخامسة من "ألدار كوسى" : (كيف تعرف البيك على ألدار كوسى)

مُساهمة من طرف زائر في السبت مايو 03, 2008 6:14 pm

شكر على قصة جارى قراة

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى