قاضي تحقيق جبل لبنان يصدر قرارا ظنيا يدين رولا سعد وكريم أبي ياغي ونضال الاحمدية

اذهب الى الأسفل

قاضي تحقيق جبل لبنان يصدر قرارا ظنيا يدين رولا سعد وكريم أبي ياغي ونضال الاحمدية

مُساهمة من طرف زائر في الإثنين أبريل 21, 2008 5:43 pm

بعد الدعوى التي أقامتها النجمة هيفاء وهبي سيريا بوست تنشر قرار المحكمة الصادر بحق الفنانة اللبنانية رولا سعد والإعلامية نضال الاحمدية رئيسة تحرير مجلة الجرس ورئيسة مجلس إدارة تليفزيون أوعا تنشز ( الجرس)

سيريا بوست – دمشق - محمد أنور المصري

قاضي تحقيق جبل لبنان يصدر قرارا ظنيا يدين رولا سعد وكريم أبي ياغي ونضال الاحمدية


المعلومات كما وردت من مصادر خاصة

كانت الفنانة هيفاء وهبي قد تقدمت في العام «2006» بدعوى قضائية بتهمة التعرض للأخلاق العامة والآداب والقدح والذم والتشهير بنية الابتزاز ضد الفنانة رولا سعد وكريم أبي ياغي ونضال الاحمدية وأمين شعلان وبعد فترة من المطالعة القضائية والاستجوابات صدر القرار الظني التالي بتاريخ 15 الجاري ونظرته محكمة بعبدا في 16 منه وهنا تفاصيله:

قرار ظني

نحن فادي صوان قاضي التحقيق في جبل لبنان لدى التدقيق وبعد الاطلاع على الشكوى المباشرة المقدمة بتاريخ 3/5/2006، وعلى الشكوى المضمومة المقدمة بتاريخ 15/11/2006 وعلى المطالعين بالأساس تاريخ 1/1/2007 و18/12/2007 وعلى الأوراق كافة، تبين أن المدعية هيفاء محمد وهبي اتخذت صفة الادعاء الشخصي بجرائم التعرض للأخلاق العامة وللآداب العامة والقدح والذم والتشهير بنية الابتزاز بحق كل من المدعى عليهم:

1- رولا يوسف سعد، والدتها نينات، مواليد 1972، سجل /401/ تنورين الفوقا، لبنانية، تُركت بكفالة ضامنة.

2- كريم جورج أبي ياغي، والدته أنطوانيت، مواليد 1970، سجل /66/ الصيفي، لبناني. تُرك بكفالة ضامنة.

3- نضال علي الاحمدية، والدتها منوي، مواليد 1959 سجل /62/ شارون، لبنانية. تُركت بكفالة ضامنة، بصفتها الشخصية، وبصفتها رئيسة مجلس إدارة ورئيسة التحرير في مجلة «الجرس».

4- أمين محمود شعلان، والدته زينب، مواليد 1955، سجل /106/ عباسية، لبناني. تُرك بكفالة ضامنة. بصفته الشخصية وبصفته المدير المسؤول في مجلة «الجرس». وانه بنتيجة التحقيقات المجراة تبين ما يأتي:

أولا: في الوقائع:

إن المدعية هيفاء وهبي، فنانة لبنانية، اكتسبت شهرة عربية وعالمية، وان المدعى عليه كريم أبي ياغي كان يعمل، بدون عقد خطي، كمدير أعمال المدعية لمدة سنتين، ثم تركها ليعمل بذات الصفة لمصلحة المدعى عليها رولا سعد.

أما المدعى عليها نضال الاحمدية، فهي رئيسة مجلس إدارة ومديرة عامة ورئيسة تحرير مجلة «الجرس» الفنية المتخصصة بنشر أخبار الفن والفنانين. والمدعى عليه أمين شعلان هو المدير المسؤول في المجلة ذاتها. كما أن نضال الاحمدية هي واثر نشوب الخلافات بين المدعية وبين المدعى عليهم، راح المدعى عليهما الاحمدية وشعلان ينشران في المجلة مقالات وصورا مركّبة وغير مركّبة وتعليقات تتضمن قدحا وذما وتشهيرا بالمدعية. كما استضافا المدعى عليهما رولا سعد وكريم أبي ياغي في المجلة، وأمنا لهما منبرا إعلاميا ينقضّان منه على المدعية، ليطلقا الإشاعات والأكاذيب الرامية إلى النيل من سمعة المدعية ومكانتها الفنية والأدبية والعائلية والإنسانية. ونشرا في المجلة كلاما لا يمت إلى النقد الفني بأي صلة، وحاولا التنصّل من المسؤولية عن طريق تجهيل الكاتب، والزعم بأنه قارئ مجهول أرسل مقالته عبر البريد الالكتروني، مثل القول بأن المدعية «تغني من مؤخرتها»!!

وفي الحملة الإعلامية المحمومة التي تتهم المدعى عليهم ضد المدعية، عبر مجلة «الجرس»، منذ سنة 2005 وحتى اليوم، ظهر في السوق الإعلامي وعبر شبكتي الخليوي، فيلم خلاعي من بطولة رجل وامرأة، معنون باسم «هيفا»، حاولت فيه البطلة الظهور بمظهر المدعية لجهة شكل الشعر وغيره، وذلك بغية الإساءة إلى المدعية وتشويه صورتها الفنية. فاستغل المدعى عليهما رولا سعد وكريم أبي ياغي الفرصة، واستدعيا خطيب المدعية السابق السيد جفالي، وحاولا إقناعه بوجوب مشاهدة هذا الفيلم، بغية الإيقاع بالمدعية ومحاولة التفريق بين المدعية وبين خطيبها. ولكن الخطيب رفض مشاهدة الفيلم، وسافر إلى لندن، تاركا خطيبته في حيرتها بدون أي تفسير وان التحريات والاستقصاءات التي قام بها رجال التحري جوابا على استنابتنا لم تكشف هويات بطلي الفيلم الخلاعي ومروّجيه ومنتجيه ومموّليه.

وان هذه الواقعات تأيدت بالأدلة الآتية:

1- بالادعاء.

2- بالتحقيقات الاستنطاقية.

3- بأقوال واعترافات المدعى عليهم.

4- بالمقالات والصور والتعليقات المنشورة في مجلة «الجرس» والمبرزة في الملف.

5- بالفيلم الاباحي المبرز في الملف.

6- بمجمل التحقيق.

ثانيا: في القانون:

حيث كان فعل المدعى عليهم جميعا، لجهة إقدامهم على الذم والقدح بالمدعية بواسطة مطبوعة، أن لجهة البوح بكلام فيه قدح وذم، أو لجهة نشر مثل هذا الكلام، أو نشر صور وتعليقات ومقالات تتضمن قدحا وذما بالمدعية، يؤلف الجنحتين المنصوص عنهما في المادتين /20/ و/21/ من قانون المطبوعات الصادر بالمرسوم الاشتراعي رقم 104/77.

حيث انه يقتضي منع المحاكمة عن المدعى عليهم جميعا بالنسبة لباقي الجرائم المدعى بها لعدم الثبوت أو لعدم توافر عناصرها. ومنع المحاكمة عن نضال الاحمدية بالنسبة لبث أقوال رولا سعد لذلك نقرر وفقا وخلافا للمطالعة بالأساس:

1- الظن بالمدعى عليهم رولا يوسف سعد وكريم جورج ابي ياغي ونضال علي الاحمدية وأمين محمود شعلان بمقتضى جنحتي المادتين 20 و21 من المرسوم الاشتراعي رقم 104/77.

2- تدريكهم الرسوم والنفقات كافة.

3- إيجاب محاكمتهم أمام محكمة المطبوعات في جبل لبنان.

4- منع المحاكمة عن المدعى عليهم جميعا بالنسبة لباقي الجرائم المدعى بها.

5- إيداع الأوراق النيابة العامة لإحالتها إلى المرجع المختص.

قرارا صدر بتاريخ 15/4/2008.

قاضي التحقيق

فادي صوان



سيريا بوست - محمد المصري

الزعيم السورين في الخليج

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قاضي تحقيق جبل لبنان يصدر قرارا ظنيا يدين رولا سعد وكريم أبي ياغي ونضال الاحمدية

مُساهمة من طرف aiman_20687 في الثلاثاء مايو 13, 2008 8:23 pm

والله حلو هل الخبر

بس قولتك بساوو شي

ما بعتقد
avatar
aiman_20687
عضوية ماسـية
عضوية ماسـية

عدد الرسائل : 799
العمر : 29
تاريخ التسجيل : 09/04/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى